المصطلحات السياسية: الملكية الدستورية

 

مصطلح يتم تداوله كثيرا هذه الأيام وحبيت اني ألقي بعض الضوء عليه وأشارككم ببعض المعلومات المثيرة لللإهتمام. فكما يعرف الجميع الملكية الدستورية تختلف عن الملكية (المطلقة) في أن الاول يكون رئيس الدولة قانونيا ضمن حدود الدستور، بينما يكون الملك المطلق في حكمه رئيس الحكومة والدولة معا ومصدر القوة والسياسة في البلد وتقوم الهيئات السياسية الأخرى في البلاد بتنفيذ أوامره والقيام بدور الشورى.

ويعتقد للوهلة الأولى بأن الملوك في تلك الدول يمتلكون قوة محدودة أو حتى سلطات رمزية وهذا ليس بالضرورة صحيحا وليس شرطا ان يسمى ملكا حتى، فقد يكون شيخ أو امير او إمبراطور او حتى دوك. ففي اليابان يسمى بالإمبراطور ويحذى بسلطات رمزية ويعتبر كمثيله في تايلند رمز لتاريخ الشعب ويعتمدا نظاما برلمانيا يقوم فيه رئيس الوزراء المنتخب بتشكيل الحكومة  وإدارة شؤون البلاد متماشين في ذلك مع النموذج البريطاني حيث توجد الملكة حاليا. ولكن في دول أخرى كالأردن الملك يوقع وينفذ كل القوانين وقوة الفيتو لديه لا يمكن التغلب عليه إلا بثلثي البرلمان ويملك القوة لإعلان الحروب وهو أيضا قائد القوات المسلحة. يوجد في بعض البلاد كالإمارات وماليزيا عدة ملوك يحكمون مناطق معينة ويتم غنتخاب احد هؤلاء الملوك لترأس البلاد لدورات معينة.  مع ان الكثير من البلاد الملكية تبدا بحكم مطلق للملك ومن ثم يتم التقليل من نفوذه عبر السنين، يمكن ان يحدث العكس أيضا ففي الأردن تطور وأزدادت نفوذ الملوك مع التعديلات الدستورية التي ادخلت منذ إستقلال البلد.

أتمنى ان اكون أفدتكم وإن شاء الله نلقي الضوء على مصطلحات سياسية اخرى ويبقى عليكم واجب التنقيح والتصحيح 🙂

 

 

 

 

 

 

Advertisements
هذا المنشور نشر في السياسة وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s